وليد الرقراقي يختار الفتح الرباطي على البطولة التونسية


السبت 28 أكتوبر 2017 - 13:25

تداولت الصحافة المغربية والتونسية على حد السواء اسم وليد الرقراقي مدرب الفتح الرباطي كمرشح بارز لتدريب النجم الساحلي والنادي الإفريقي، وخوض أولى تجاربه التدرييبة خارج المغرب من بوابة البطولة التونسية، 
إلا  أن الرقراقي اختار أن لا يأتي إلى تونس هذا الموسم لقناعته بأنه لا يتسلم المقاليد الفنية لأي ناد أثناء الموسم، ورغبته في مواصلة التجربة مع الفتح حتى جوان المقبل، وذلك نقلا عن مصادر مقربة من المدرب المغربي الشاب فاتحته في مسألة القدوم إلى تونس. 
 


وليد الرقراقي (مواليد 23 سبتمبر 1975) توزعت مسيرته لاعبا بين البطولة الفرنسية والاسبانية أين زامل اللاعب الدولي السابق مهدي النفطي في نادي راسينغ سانتندار، وحمل أزياء منتخب بلاده بين 2001 و2009، متى واجه المنتخب التونسي في نهائي كأس أمم إفريقيا 2004، وفي تلك المباراة الشهيرة بملعب رادس لحساب تصفيات كأس العالم بألمانيا 2006 وانتهاء اللقاء بالتعادل الايجابي 2/2 بهدف قاتل لعادل الشاذلي. 
وكان الرقراقي قد أدرك مع الفتح الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد متجاوزا عقبة النادي الصفاقسي في الدور ربع النهائي، قبل أن تتوقف الرحلة أمام غربان مقاطعة كاتانغا الكونغولية بصعوبة بانهزامه ذهابا أمام مازمبي بهدف لصفر وتعادله السلبي في الرباط، كما واجه الترجي الرياضي في البطولة العربية الأخيرة وانهزم بصعوبة بهدفين لهدف واحد بعد تمديد الوقت.

حضور المدربين المغاربة في البطولة التونسية اقتصر على محمد فاخر في تجربته الخاطفة مع النجم الساحلي موسم 2009/2010، في المقابل سجلنا أكثر من اسم تونسي في البطولة المغربية على غرار أحمد العجلاني وكمال الزواغي وفوزي البنزرتي.