النادي الصفاقسي: بشق الأنفس إخراج الحرير العالق بأشواك القنفد الغاني


السبت 28 أكتوبر 2017 - 10:16

تمكن النادي الصفاقسي في الرمق الأخير من المهلة التي منحتها إياه لجنة التأديب بالاتحاد الدولي لكرة القدم من إيجاد أرضية للصلح مع نادي أشانتي كوتوكو الغاني، وذلك بعد مفاوضات قيصرية قادها المدير الاداري للفريق ياسين بن طاهر والمحامي سامي بوصرصار.

الاتفاقية تقضي بسحب هذا الأخير لدعواه من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وطرح فوائض التأخير المقدرة ب15 ألف دولار (37 ألف دينار تونسي) وتقسيط المبلغ الأصل لصفقة تحوّل اللاعب ستيفان نياركو إلى نادي عاصمة الجنوب 200 ألف أورو (580 ألف دينار تونسي) على قسطين، يتولى النادي الصفاقسي تحويل قيمة القسط الأول في بحر الأسبوع المقبل، أما القسط الثاني فيحل موعده في شهر ديسمبر. 
اتفاقية جنبت النادي الصفاقسي أسوأ السيناريوهات المتوقعة والتي كانت يمكن أن تودي بالفريق إلى الرابطة الثانية، نظرا لكثرة قضايا الفريق أمام لجان التقاضي بالفيفا، ورفض مسؤولي الفريق الغاني في البداية مبدأ الحوار ومطالبتهم بالمبلغ كاملا  علاوة عن تأخر حصول الثنائي بن طاهر وبوصرصار على تأشيرة الدخول إلى الاراضي الغانية، وهو كان يهدد بنسف كل المجهودات المضنية التي بذلت.
يأتي ذلك في ظل عزوف أغلب مدعمي الفريق عن مد يد العون في أحلك فترة يمر بها في تاريخه.