الصحفي شكري الشيحي يروي تفاصيل وفاة أحد أحباء النادي الإفريقي غرقا


الأحد 1 إبريل 2018 - 15:24

أكد الصحفي الرياضي شكري الشيحي في تصريح لموقع نسمة سبور اليوم الأحد 1 أفريل 2018 أنه تحادث يوم أمس مع عدد من أحباء النادي الإفريقي الذين كانوا شهود عيان على حادثة وفاة محب النادي عمر العبيدي إثر غرقه في وادي مليان بمدينة رادس.  

 

و كشف شكري الشيحي الذي حضر المباراة أن أحداث شغب جدت خلال المباراة المذكورة بين مجموعتين من أحباء الإفريقي قام بعدها الأمن بإخراج عناصر أحد المجموعتين من الملعب بطريقة عنيفة ومطاردتهم في محيط الملعب.

 و نقل الشيحي شهادات عدد من شهود العيان الذين كانوا حاضرين و وصفوا له تفاصيل المطاردة الأمنية "التي وصلت إلى حدود 3 كيلومتر من الملعب حيث قام الأمن بمحاصرة أربعة أحباء بمحاذاة وادي مليان وهو ما إضطرهم إلى القفز في القنال من أجل الهروب" حسب تعبير الشيحي.  

و أكد شكري الشيحي نقلا عن رواية شهود العيان أن ثلاثة أحباء نجحوا في عبور القنال بفضل قدرتهم على السباحة "إلا الضحية عمر العبيدي الذي حاول عبور الواد مشيا على الأقدام نظرا لعدم قدرته على السباحة و غاص في الأرضية الطينية للوادي."

 وكشف الشيحي أن أحد الثلاث أحباء المرافقين للضحية والذي نجح في عبور القنال قبل أن يتم إلقاء القبض عليه وإطلاق سراحه، قد أكد له"  أنه سمع الضحية عمر العبيدي يستجدي قوات الأمن لعدم قدرته على السباحة إلا أنهم أجبروه على ذلك تاركينه يغرق في مكانه".