كاس العالم روسيا 2018 : نصيب المنتخب التونسي في صورة التاهل الى المونديال


الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 21:44

سيكون نصيب المنتخب الوطني التونسي في صورة تاهله الى كاس العالم روسيا 2018 حوالي 25 مليون دولار (8 مليون دولار منحة الترشح و1.5 مليون دينار بعنوان التحضير للمونديال) وفق ما قرره اليوم الجمعة 27 اكتوبر 2017  مجلس الاتحاد الدولي الفيفا خلال اجتماعه بمدينة كلكوتا الهندية.

ويذكر ان المنتخب التونسي يحتل صدارة المجموعة الاولى لتصفيات مونديال روسيا 2018 (منطقة افريقيا) ب13 نقطة متقدما على منتخب الكونغو الديمقراطية ثاني المجموعة ب 10 نقاط وسيكون منتخب نسور قرطاج بحاجة إلى نقطة واحدة خلال مباراة الجولة الاخيرة التي ستجمعه بالمنتخب الليبي يوم 11 نوفمبر القادم بملعب رادس من اجل ضمان التأهل إلى كاس العالم 2018.

وقرر مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم زيادة في الجوائز المالية لكأس العالم روسيا 2018 لتصل إلى 400 مليون دولار أمريكي، ما يعني زيادة ب12 في المائة مقارنة مع نسخة 2014 التي بلغت قيمة جوائزها 358 مليون دولار.

وبموجب هذه الزيادة سينال بطل العالم 2018 حوالي 38 مليون دولار مقابل 28 مليون دولار للخاسر في النهائي.

كما صادق مجلس الفيفا على القرار الذي اتخذه في 6 سبتمبر 2017 ليعتمد اللوائح المعدلة للتقدم بطلبات استضافة كأس العالم 2026 ، وقام أيضاً بتعيين أعضاء فريق عمل تقييم الطلبات.

ووفقاً للوائح تقديم الطلبات، فإن فريق العمل يجب أن يضم رئيس لجنة التدقيق والامتثال ورئيس لجنة الحوكمة، وهما "توماز فيسل" و"موكول مودجل" على التوالي إلى جانب عضو من لجنة تنظيم المسابقات "إيلكو جيورجيوسكي"، بالإضافة إلى خبراء من إدارة الفيفا: نائبا الأمين العام زفونيمير بوبان وماركو فيليغر.


كما قام مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم بالمصادقة على المواعيد التالية لبطولات :

- كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة فرنسا 2018 : من 5 إلى 24 أوت 2018

- كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة أوروغواي 2018 : من 13 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 2018

- كأس العالم للأندية الإمارات 2018 : من 12 إلى 22 ديسمبر 2018

- كأس العالم للسيدات فرنسا 2019 : من 7 جوان إلى 7 جويلية 2019

و من جهة اخرى تم إقرار نظام مطابقة الانتقالات الدولية لكرة القدم النسائية اعتباراً من 1 جانفي 2018 وستمكن الآلية التنظيمية للفيفا من مراقبة سوق الانتقالات الدولية لإضفاء المزيد من الشفافية على كرة القدم النسائية والارتقاء بمستوى الاحترافية وفي الاخير اعتبار أندية أوروبا وأمريكا الجنوبية المتوّجة بكأس ما بين القارات "الانتركونتيننتال" (النسخ التي لعبت في الفترة بين 1960 و2004) بطلة العالم للأندية.