خافيير زانيتي يفتتح مطعما يحفظ ذاكرة كرة القدم!


الثلاثاء 27 مارس 2018 - 13:29

كشفت مصادر صحفية إيطالية أن  اللاعب الأرجنتيني ومدافع نادي انتر ميلان الإيطالي السابق خافيير زانيتي إفتتح مطعما بمدينة ميلان التي اتخذها موطنا له، لكن المثير في المطعم أنه لا يقدم لزبائنه أشهى المأكولات فحسب، بل يمتع أنظارهم أيضا بحائط معلّق عليه أحذية بعض ألمع نجوم الساحرة المستديرة.

و أكدت ذات المصادر أن المدافع الأرجنتيني قرر بعد انضمامه لنادي الإنتر عام 1995 وفي موسمه الرابع كلاعب محترف، أن يبقى في مدينة الموضة الشمالية لأجل غير معلوم تجاوز حتى الآن العقدين، ليدير مشروع تقاعده المسمى " بوتينيرو"، الذي يقدم كل الأكلات من البيتزا طيبة المذاق والأحساء الدافئة، إلى أطباق اللحم الأرجنتيني المميز.

ويمكن لضيوف المطعم إضافة إلى الطعام الشهي، رؤية أحذية اللاعب التي ارتداها خلال مسيرة 22 عاما، فضلا عن أخرى لنجوم كبار مثل الأرجنتيني جابرييل باتيستوتا والبرازيلييّن رونالدو ونيمار والسويدي زلاتان إبراهيموفتيش، ونجم برشلونة ليونيل ميسي.

وتشمل الأحذية المعلقة على حائط مطعم زانيتي، تلك التي ارتداها نجوم مشاهير مثل المهاجم الإيطالي السابق أليساندرو دل بييرو و البرازيلي رونالدينيو، وقائد منتخب إيطاليا السابق فابيو كانافارو و لعل أهم ما يميزها أنها مؤرخة، ليكون بمقدور محبي كرة القدم تعقب المباريات التي ارتدى النجوم أحذيتهم خلالها.

ويبدو أن زانيتي يحاول أن يضفي جوا رياضيا على المكان، أو يبذل جهودا لاجتذاب فئة معينة من الضيوف، وهي الفئة التي تعشق كرة القدم حيث أن من بين التحف الموجودة على الحائط، يستطيع الضيف أن يلحظ وجود الحذاء الفضي الأسطوري لنجم الكرة البرازيلي الساطع آنذاك رونالدو، والذي ارتداه في المباراة النهائية التي جمعت منتخبه بلاده امام نظيره الفرنسي، خلال بطولة كأس العام 1998، والتي فاز الديوك بلقبها.

وتحول المطعم إلى وجهة سياحية رائدة يرتادها عشاق كرة القدم الزائرين لمدينة ميلان، ليسدوا جوعهم من ناحية، وليتحفوا أبصارهم بأحذية مميزة لنجوم كبار.