بين الجريء ومعلول: مناورات محورها نادر داود


الاثنين 26 مارس 2018 - 09:38

كشفت جريدة ''الشروق'' في عددها الصادر اليوم الاثنين 26 مارس 2018، بأن العلاقة بين رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء والمدرب الوطني نبيل معلول تعرف مناورات بين الطرفين محورها المساعد المقال نادر داود. 
 


فحسب ذات الصحيفة أعلم معلول الجامعة بأنه تلقى عرضا صينيا قيمته أكثر من نصف مليار شهريا، في مسعى من معلول لإعادة داود إلى تركيبة الطاقم الفني من خلال الاعتماد سياسة الأمر الواقع، ناهيك وأنه لم يتبق عن المونديال أقل من ثلاثة أشهر، ومن الصعب أن تجد الجامعة مدربا جديدا في صورة استقالة معلول. 
بيد أن الجريء كانت له حسابات أخرى فعمد إلى الترفيع في راتب معلول من 34 إلى 60 ألف دينار، وطالبه بالتخيير بين المونديال والمال، خصوصا وأن كأس العالم هي الحدث الأبرز في سجل أي مدرب. 
على الرغم من ذلك بدا أن المناورات بين الجريء ومعلول لم تعرف نهايتها بعد، فمعلول –حسب ذات الصحيفة- تغيب عن أول حصة تدريبية عقبت مباراة إيران وأبعد المساعدين في اجتماعه بالمحترفين الجدد (يوهان بن علوان، سيف الدين الخاوي، معز حسن،  ديلان براون) في حركة تبرز احتجاج المدرب الوطني على إبعاد ساعده الأيمن المكلف بمتابعة وتقييم المحترفين بالخارج.