نادي حمام الأنف: استياء من معاملة الأمن وهيئة القوافل للجمهور...والهيئة تتوعد بالرد المماثل


الأربعاء 21 مارس 2018 - 14:14

عبرّت الهيئة المديرة للنادي الرياضي بحمام الأنف عن استيائها الكبير من المعاملة التي لقيها جمهور الفريق لدى تحوله إلى قابس يوم أمس الثلاثاء 20 مارس 2018 لمواكبة مباراة قوافل قفصة لحساب الجولة الثانية ذهابا من مرحلة المراهنة على الصعود إلى الرابطة الثانية. 
 

ذلك أنه وفق رواية بعض شهود العيان الذين رافقوا ''الهمهاما''، كان من المفترض أن  يوفر القوافل 50 تذكرة للجمهور الضيف، غير أنه لدى وصول الأحباء إلى قابس لم يجدوا التذاكر سواء لدى المصالح الأمنية أو الفريق المضيف وكل طرف يتنصل من المسؤولية، فهيئة القوافل تقول إنها أحالت التذاكر للأمن قصد التأشير عليها، وهذا الأخير يقول إنها أعادها لمسؤولي القوافل وبين الروايتين استعصى على الجمهور الدخول إلى الملعب وبقي مرابطا أمام الأبواب في انتظار الفرج.
في الأثناء  تم تسجيل إيقاف عدد من الأحباء من بينهم لاعبون قدامى سواء بفرع كرة القدم أو كرة  واقتيادهم إلى مراكز الأمن للإمضاء على الالتزامات، بالرغم من تدخل والي بن عروس واتصاله بوالي قابس إلا أن بعض المسؤولين الأمنيين كان لهم رأي مخالف ورفضوا فتح أبواب الملعب لجمهور نادي حمام الأنف. 
كما شهدت المباراة رشق الميدان بالحجارة التي أصابت بنك احتياطيي ''الهمهاما'. 
إزاء هذه المعاملة هددت هيئة فاضل بن حمزة بعدم منح أي تذكرة لجمهور القوافل في مباراة الإياب التي سيحتضنها مركب الهادي النيفر، علاوة عن مراسلة الجامعة والرابطة لإحاطتهما علما بكل ما رافق المباراة من تجاوزات، معبرة عن استنكارها الشديد مما وقع.