هل يكرر يوهان بن علوان ما فعله دافيد الجمالي ؟


الثلاثاء 20 مارس 2018 - 23:11


لم يخفي دافيد الجمالي لاعب المنتخب التونسي سابقا ، في حصة رياضية على قناة '' ام 6 '' الفرنسية ، بثت منذ 3 سنوات ، تمتعه بمكافئة نهاية المسيرة ، من خلال استدعائه سنة 2006 ، لخوض غمار مباريات كأس العالم مع المنتخب التونسي ، بالرغم من عدم مشاركته في مباريات التصفيات ورفضه لفكرة تقمص زي المنتخب قبل الترشح إلى مونديال ألمانيا ، لكن وصول نسور قرطاج لنهائيات كأس العالم أسال لعاب الجمالي ،مما جعله يربط قنوات الإتصال بروجي لومار ، وبالتالي تمكن من ضمان مقعد في قائمة 23 لاعبا، واستفاد الظهير الأيمن لنادي بوردو من المشاركة في لقاءات المنتخب في كأس العالم ، ثم قرر الإعتزال بعد أقل من عام .

بعد 12 سنة ، يعيد التاريخ نفسه من خلال مثال يشبه كثيرا مسيرة الجمالي ، حيث استدرج اللاعب السابق لنادي سانت إيتيان مشاعر مدرب المنتخب الوطني نبيل معلول ، من خلال مقاطع فيديو يبرز فيها انتمائه لتونس ورقصه على أنغام الفن الشعبي ... بن علوان صاحب 31 ربيعا ، أستدعي اخيرا للمنتخب ، فهل هي جائزة نهاية المسيرة ، أم أن اللاعب يريد فعلا الدفاع عن الراية الوطنية حتى ما بعد المونديال...؟