بن يحيى نفض عنه الغبار: حسين الربيع يقلب وضعيته في الترجي رأس على عقب!


الاثنين 19 مارس 2018 - 17:41

بعد اهتزاز مستواه مع المدرب فوزي البنزرتي وفشل المنذر الكبيّر في إعادة ترتيب البيت

لم تجد هيئة الترجي الرياضي من طريقة لإيقاف النتائج السلبية غير الاستنجاد بابن الدار و"مدرب الأزمات" خالد بن يحيى.
خطوة تركت خلفها عدة انتقادات لكن بن يحيى نجح في إعادة البريق المفقود ليقود الأحمر والأصفر إلى التأهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال إفريقيا بالإضافة إلى اقترابه من حسم لقب البطولة.
بن يحيى لم يطوّر النتائج فقط بل أعاد للفريق طابعه الهجومي محسنا من الأداء الذي ارتقى معه إلى مستويات محترمة ما كان للأحمر والأصفر أن ينزل دونها في ظل قيمة الرصيد البشري.
خالد بن يحيى لم يقتصر عند ذلك بل أنه مضى لينفض الغبار عن عدة لاعبين ويعيد آخرين إلى الواجهة بعد أن كاد يلفهم النسيان على غرار بن حتيرة وشاونا ولكن يبقى حسين الربيع أبرز الأسماء التي استفادت من ترسيم بن يحيى.
الربيع كان من بين المرسمين على قائمة الرحيل لكن استقرار مستواه في الفترة الأخيرة جعل هيئة حمدي المدب تعيد حساباتها حيث يفترض أن تقدم له عرضا جديدا ليواصل المسيرة لمواسم أخرى.